ارتفاع حصيلة شهداء الصحفيين إلى 138 منذ 7 أكتوبر – .: . – تداول الكنول : .-تداول الكنوز


أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، الاثنين، مقتل صحفي فلسطيني في مستشفى الشفاء، ما يرفع عدد الصحفيين القتلى إلى 138 منذ بدء الحرب على القطاع في 7 أكتوبر 2023.وقال المكتب، في بيان: “ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 138 صحفيا، منذ بدء حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة، وذلك بعد ارتقاء الزميل محمد أبو سخيل خلال جريمة اقتحام الجيش الإسرائيلي لمستشفى الشفاء”.

والاثنين، اتهم المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الجيش الإسرائيلي بقتل واعتقال 700 مدني فلسطيني في مجمع الشفاء الطبي ومحيطه على مدار أسبوعين من توغله.

وفي وقت سابق الاثنين، انسحب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من داخل مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به، مخلفا دمارا هائلا وكارثة إنسانية ارتكبها على مدار 14 يوما، فضلا عن إحراق وتدمير مباني المجمع ومعظم المنازل المحيطة به.

وفي السياق، تحدثت حركة “حماس” في بيان عن “العثور على جثامين شهداء مقيّدي الأيدي دفنهم الجيش الإسرائيلي أحياء”، ضمن “فظائع” ارتكبها خلال اقتحامه مستشفى الشفاء.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار خلال رمضان، ورغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

ومنذ 7 أكتوبر 2023 تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي، خلفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، الاثنين، مقتل صحفي فلسطيني في مستشفى الشفاء، ما يرفع عدد الصحفيين القتلى إلى 138 منذ بدء الحرب على القطاع في 7 أكتوبر 2023.

وقال المكتب، في بيان: “ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 138 صحفيا، منذ بدء حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة، وذلك بعد ارتقاء الزميل محمد أبو سخيل خلال جريمة اقتحام الجيش الإسرائيلي لمستشفى الشفاء”.

والاثنين، اتهم المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الجيش الإسرائيلي بقتل واعتقال 700 مدني فلسطيني في مجمع الشفاء الطبي ومحيطه على مدار أسبوعين من توغله.

وفي وقت سابق الاثنين، انسحب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من داخل مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به، مخلفا دمارا هائلا وكارثة إنسانية ارتكبها على مدار 14 يوما، فضلا عن إحراق وتدمير مباني المجمع ومعظم المنازل المحيطة به.

وفي السياق، تحدثت حركة “حماس” في بيان عن “العثور على جثامين شهداء مقيّدي الأيدي دفنهم الجيش الإسرائيلي أحياء”، ضمن “فظائع” ارتكبها خلال اقتحامه مستشفى الشفاء.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار خلال رمضان، ورغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

ومنذ 7 أكتوبر 2023 تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي، خلفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال، حسب بيانات فلسطينية وأممية.