روايته بقائمة البوكر..جلال برجس: جائزة الشيخ زايد عالمية واعتنت بالأدب العربى-تداول الكنوز



من المنتظر أن تعلن جائزة الشيخ زايد في شهر أبريل المقبل وهي الجائزة التي وصلت السيرة الروائية “نشيج الدودوك” للروائي الأردني جلال برجس لقائمتها القصيرة.


وعن وصوله للقائمة القصيرة ورؤيته للجائزة قال جلال برجس:” شرف كبير لي أن تكون نشيج الدودوك في القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب، فهى جائزة عالمية، وتشتغل على التعريف بالأدب العربي، وهذا ما كان يطالب به الكتاب والمثقفون منذ زمن.


وأضاف فى تصريح خاص لـ”تداول الكنول”: “هذا الاشتغال له عدة نتائج منها ما ينعكس على شريحة القراء والمشتغلين بالثقافة عربيًا، ومنها ما ينعكس على المهتمين بالثقافة العربية في الغرب، لقد كرمت جائزة الشيخ زايد للكتاب وعلى مدار سنوات طويلة العديد من الكتاب، واعتنت عبر تلك السنوات بالأدبى العربى، وفق رؤى، ومعطيات حديثة، تتماشى مع التطورات التى تطرأ على واقع الكتاب، وقراءه”.


“نشيج الدودوك” تدور حول رحلة الكاتب إلى ثلاث دول ترافقه ثلاث كتب ويرجع في الزمن بتقنية الفلاش باك ليورد طرفا من سيرته الذاتية عبر لغة حية وطيعة ويتحدث عن طفولته وصباه وغيرها.


يذكر أن جلال برجس شاعر وروائي أردني نال عدة جوائز عربية وعالمية مثل: الجائزة العالمية للرواية العربية (بوكر 2021) عن روايته (دفاتر الوراق). وجائزة كتارا للرواية العربية 2014 عن روايته (أفاعي النار). وجائزة روكس بن زائد العزيزي للإبداع 2012 عن مجموعته القصصية (الزلزال).  وجائزة رفقة دودين للإبداع 2013 عن روايته (مقصلة الحالم).  كما ووصلت روايته (سيدات الحواس الخمس) إلى القائمة الطويلة للبوكر العربية 2019، كتب الشعر، والقصة، وأدب المكان، والمقالات النقدية والفكرية ثم اتجه إلى كتابة الرواية. ترجمت رواياته إلى الإنجليزية، والفرنسية، والفارسية، كما وترجم كتابه (شبابيك مادبا تحرس القدس) إلى سبع لغات حية.