” شهر ابريل لن يمر مرور الكرام “.. سيدة الفلك ليلى عبد اللطيف تبكي من شدة الخوف: هذا ماسيحدث في الجزائر و تونس !! – فيديو-تداول الكنوز

[ad_1]

تتوالى مفاجأت الفلكية الشهيرة ليلى عبد اللطيف بالتوقعات المثيرة للجدل بالتوازي مع بعض الأحداث التي حدثت في الآونة الأخيرة في البلدان العربية والأجنبية. والآن، تعود لتكشف لنا عن مجموعة من التوقعات المثيرة للجدل بشأن ما سيحدث في الأيام والأشهر القادمة في الدول العربية مثل مصر والسودان وليبيا ولبنان والجزائر وتونس أيضًا. دعونا نتعرف على التفاصيل:

أكدت ليلى عبد اللطيف أن الأشهر المتبقية من عام 2023 ستكون ساخنة في جميع النواحي، سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية. وأن هناك قرارات ستصدم العديد من الأشخاص.

تونس:

– سيتم سجن عدد كبير من رؤساء الأحزاب والسياسيين والإعلاميين ورجال الأعمال والفنانين وغيرهم من الشخصيات المعروفة. سيتم اتهامهم في قضايا فساد مختلفة وأعمال إرهابية وخيانة الوطن وتمويل الإرهاب وتبييض الأموال. ستتم محاكمتهم علنًا عبر القنوات التلفزيونية لكي يشاهد الشعب التونسي والعالم مدى فظاعة أفعالهم والجرائم التي ارتكبوها ضد أنفسهم والوطن والشعب.

– سيتم استئناف عمل البرلمان التونسي، ولكن ليس بنفس الوجوه السياسية القديمة. ستكون هناك وجوه جديدة من المثقفين والأطباء والمتخصصين الذين ليس لهم أي علاقة بالنظام السياسي القديم.

سيكونون هم السبب الرئيسي في تحقيق ازدهار بالبلاد التونسية في جميع المجالات (السياسية، الاقتصادية ، الاجتماعية،)

سيكون لعدد كبير من الشخصيات القديمة الحياة السياسية القدرة على تحقيق ازدهار بالبلاد التونسية، حيث سيعتزلون ويفسحون المجال للشباب الطموح الذين يحملون رؤية جديدة وحيوية للمستقبل.

سيتم الانطلاق في حملة كبيرة لمحاربة الفساد والفاسدين، حيث ستتخذ الحكومة إجراءات صارمة لتطهير المؤسسات الحكومية وضمان الشفافية والنزاهة في العمل الحكومي.

سيتم أيضًا انصهار 3 أحزاب معروفة في الساحة السياسية التونسية، بما في ذلك حزب حركة النهضة، وهذا سيسهم في تقوية القوى السياسية وتوحيد الجهود لتحقيق التقدم والازدهار في البلاد.

وبخصوص الحركة الإخوانية (حركة النهضة)، فإنها لن تعود مجددًا إلى الحكم أو للبرلمان، حيث ستتم مراجعة القوانين واللوائح لضمان عدم تكرار الأخطاء التي تم ارتكابها في الماضي.

وفيما يتعلق بالدول العربية والأجنبية، فقد قالت:

في لبنان: سيكون هناك حزن وحداد في أجواء إحدى الطوائف اللبنانية بعد تدمير كل شيء، وسيتم حرق وتكسير المؤسسات الحكومية. وسيكون الجيش اللبناني جزءًا من التحقيق في حقيقة تفجير مرفأ بيروت. وهناك خوف وقلق من وقوع حادث كبير قد يكون في عملية اغتيال أو تفجير في عمل أمني خطير في لبنان.

في مصر: سيقوم الرئيس السيسي بإصدار عفو عام عن المساجين، وسيتم تسمية شارع مهم في مصر باسم الفنان عادل إمام تقديرًا لأعماله، وأيضًا الفنان الراحل سمير غانم.

في ليبيا: سيظهر سيف الإسلام القذافي على مواقع التواصل الاجتماعي وسيخاطب الشعب الليبي وسيكون محاطًا بالشرفاء، وسيعود ليحكم ليبيا من جديد. وستشهد المرحلة القادمة في ليبيا انفراجات كبيرة اقتصاديًا وسياسيًا.

في الجزائر: يشهد الشارع الجزائري حالة من الفوضى بسبب حدث مؤسف، ولم يتم ذكر تفاصيل عن هذا الحدث. وتفتح أستراليا باب الهجرة من جديد، ويواجهون خطرًا محتملًا من فيروس جديد يهدد البلاد.

رغد صدام حسين ستعود إلى الواجهة من جديد. العام القادم سيكون عام ازدهار وبداية النماء والإعمار في عدة دول عربية. ستشهد سماء تل أبيب نارًا ودخانًا أسودًا، وسيكون العدو الإسرائيلي في حالة هلع وارتباك. سنشهد في الفترة المقبلة عمليات اغتيال تستهدف شخصيات عربية وخليجية.

 

[ad_2]