ضحية سعد لمجرد: «ذهبنا للغرفة وهو سكران وتبادلنا القبلات لكني تفاجئت بالتعدي عليا بقوة»

[ad_1]

مثُل الفنان المغربي سعد لمجرد ، أمس ، أمام محكمة الجنايات الفرنسية ، وجلس سعد في المقعد الأمامي ، فيما جلست الفتاة لورا التي اتهمت بالاعتداء عليها ، على مقعد في الجانب الآخر من القاعة.
وقالت لورا للمحققين إن سعد حاول الاقتراب منها أثناء تواجدها في الغرفة معه ، لكنها رفضت قائلة: “دخلنا الغرفة وهو مخمور وقبله ، لكنني فوجئت أنه اعتدى علي بشدة”.

وأضافت أنه أمسكها من شعرها ، ثم اعتدى عليها جنسيا ، فيما لم تستطع منعه ، مشيرة إلى أنه لكمها قبل أن يغتصبها ويضربها.

تعود الحادثة إلى بلوغ فتاة تُدعى لورا سن البلوغ في أكتوبر 2016 ، وأفاد موظفو أحد الفنادق الفرنسية أن شابة كانت ترتدي قميصًا ممزقًا قد لجأت إليهم بينما كانت “تبكي وتشعر بالرعب”. كان يطاردها رجل مخمور.

[ad_2]