كازانوفا.. بعيدا عن علاقاته النسائية اعرف مؤلفاته-تداول الكنوز

[ad_1]


تحل اليوم ذكرى ميلاد الكاتب الإيطالي كازانوفا الذي ذاع صيته بسبب علاقاته النسائية المتعددة، والتي وصلت إلى 122 سيدة تقريبًا حسب ما أوضحه الكاتب بنفسه عبر كتاباته، وقد ولد الكاتب الإيطالي جياكومو جيرولامو كازانوفا، في مثل هذا اليوم 2 أبريل عام 1725م، وحصل على الدكتوراه في القانون، ثم عمل بعدة مهن حيث اشتغل بالمحاماة وكان ضابط عسكري، وعازف كمان وراقص ورجل أعمال ودبلوماسي، وسياسي ومسعف وعالم رياضيات.


ورغم كل تلك المهن التي اشتغل بها كازانوفا إلا أن الأدب كان أحد اتجاهاته أيضًا، فقد كتب العديد من الأعمال الأدبية التي بلغ عددها إلى 42 رواية ومسرحية، بالإضافة إلى مذكراته التي كتبها ونشرت في 1789، والتي استعرض فيها مغامراته النسائية مع أكثر من 122 امرأة، ومن أبرز مؤلفاته “رصاص فينيسيا”.


نظرًا لتنوع كتاباته كما كان في حياته المهنية، كتب كازانوفا شعرًا، ونقدًا وترجمة للإلياذة 1775 وكتيبًا ساخرًا عن باتريشيا البندقية، وخاصة عائلة غريماني القوية، ومع ذلك، فإن أهم أعماله هي سيرته الذاتية المفعمة بالحيوية، والتي نُشرت لأول مرة بعد وفاته “مذكرات جي كازانوفا دي سينجالت”، والمكونة من 12 مجلد، (1826–38)، وقد تم نشر طبعة نهائية، بناءً على المخطوطات الأصلية، في 1960-1962.


من أشهر أعماله “تاريخ حياتي” “Histoire de ma vie” ويقدم هذا العمل وصفًا لحياة كازانوفا مثبتا سمعته باعتباره نموذجًا أصليًا لإغواء النساء، ومن مؤلفات كازانوفا: تفنيد تاريخ الحاكم فينيتو داميلوت دي لا هوساي عام  1769، لانا كابرينا 1772 –  1774، تاريخ ما فويت دي سجون جمهورية البندقية 1788، إيسوكاميرون عام 1788، حل مشكلة ديلياك عام 1790.

[ad_2]