ما هي متلازمة هافانا التي ورطت روسيا مع أمريكا؟ .. الكرملين الروسي ينفي-تداول الكنوز


تصدر محرك البحث جوجل خلال الساعات الاخيرة، تساؤل هام ما هي متلازمة هافانا التي ورطت روسيا مع أمريكا؟، ليأتي رد الكرملين الروسي موضحًا للأمر ونافيًا للاتهامات، لذا نوضح خلال مقالنا اليوم كافة التفاصيل الدقيقة الخاصة بالأمر.

ما هي متلازمة هافانا؟

تعد متلازمة هافانا، حالة مرضية تتمثل أعراضها في حدوث الغثيان والدوار والصداع النصفي ومشاكل في ضعف البصر والسمع، وقد تمتد وتتواصل تلك الأعراض لفترة طويلة من الزمن، حيث لم يستطيع المسؤولون الأمريكيون تأكيد أسباب حدوثها، وقد أشارت بعض المصادر الإعلامية على أن سبب حوادث الإصابة بتلك الحالة ترجع إلى هجمات مستهدفة بالموجات الصوتية والموجات الدقيقة، ومن أهم المعلومات عن المتلازمة ما يلي:

  • يرجع سبب متلازمة هافانا بهذا الاسم ، حيث أنه قد تم اكتشافها لأول مرة سنة 2016 في مدينة هافانا عاصمة كوبا.
  • حيث اشتكى عدد من الموظفين حينها في الاستخبارات الأمريكية ودبلوماسيون من أعراض مرضية غير عادية وواحدة بين الجميع.
  • وقد اتهم العلماء الأمريكان أن إصابة الدبلوماسيين والعملاء الأميركيين في أنحاء العالم قد يكون مرتبطًا بأسلحة الطاقة.
  • التي يستخدمها أعضاء في وحدة تخريب تابعة للمخابرات العسكرية الروسية.

موقف الكرملين الروسي

قام الكرملين الروسي، اليوم الاثنين 1 أبريل/ نيسان 2024، بنفي ما تم اتهام روسيا به من قبل امريكا بضلوع المخابرات العسكرية الروسية وتورطها في انتشار مرض متلازمة هافانا الغامض الذي أصاب الدبلوماسيين والجواسيس الأمريكيين في جميع أنحاء العالم في آنًا واحد، وفق ما يلي:

  • أكد الكرملين أن الولايات المتحدة تتعمد اثارة هذا الموضوع ما بين الحين والآخر.
  • كما أكد الكرملين ان اتهامات أمريكا لروسيا مرسلة لا يوجد أي دليل مادي عليها.
  • بينما تحقيق استخباراتي أمريكي صدرت نتائجه 2023 إلى أنه من غير المرجح للغاية أي غير مؤكد أن يكون خصم أجنبي مسؤولا عن المرض.
  • حيث انه تم الابلاغ عنه لأول مرة من قبل مسؤولي السفارة الأمريكية في العاصمة الكوبية هافانا في عام 2016.
  • كما من المحتمل أن تكون هناك هجمات قبل عامين قد وقعت في فرانكفورت بألمانيا.
  • وكان ذلك حينما فقد أحد الموظفين الحكوميين الأمريكيين في القنصلية هناك وعيه بسبب شيء ما مجهول.