من وحى مسلسل جودر.. السحر فى الكتب والروايات-تداول الكنوز

[ad_1]


في مسلسل جودر ألف ليلة وليلة الحلقة السابعة، للنجم ياسر جلال، والذي يُعرض ضمن موسم مسلسلات رمضان 2024، يتم استخدام السحر كثيرًا من قبل “شواهي” الفنانة نور اللبنانية، وهي أحد أفراد الشمعيين في مسلسل جودر، ولذلك نسلط الضوء على الكتب التي تحدثت عن السحر.


ووفقا كتاب “هيكل آرتميس” للدكتور وليد خليل، فإن السحر اكتسب معرفته وسمعته فى جميع أنحاء العالم منذ اليونانيين القدماء حيث كانت له علاقة وثيقة بعبادة الإلهة “آرتميس”، مشيرا إلى السحر يوجد به فئات مختلفة منها “السحر الأبيض” و”السحر الأسود” وهى أسحار مقصورة على الكهنة وليست لعامة الشعب أن تتعلمها إلا بموافقة الكهنة وبشروط صعبة، وكان السحر الأبيض مخصصا لحل المشاكل بين الأزواج وتقارب المسافة بينهم، لدرجة كان يستحيل معها أن ينظر أحدهما إلى غير الآخر، وبالمقابل كان السحر الأسود يستخدمه الكهنة لإنزال العقاب على أشخاص لا يقدمون القرابين للآلهة.


وبحسب كتاب “سحر الحقيقة.. شخصيات وكتب ودراسات فى التراث الشعبى” للكاتب والباحث باسم عبد الحميد حمودى، فإن “السحر الأسود يتضمن الرقى الشريرة والغرض منها أن يتألم الأعداء أو يموتون أو تموت مواشيهم، وإن قائمة هذه الرقى طويلة جداً، أما أدواتها وأساليبها فهى نفسها الأدوات والأساليب القديمة التى تشمل الدمى والتماثيل الصغيرة التى توخز بالأبر”.


ويوضح كتاب “عالم السحر والشعوذة” للكاتب عمر الأشقر أن أول مدرسة أقيمت للسحر الأسود أقامها جماعة من اليهود أسسوا جمعية عرفت باسم “القبلانية” كانت لها مذهب وفلسفة دينية تعتمد على نصوص التلمود، وأنشئت تلك الفئة من اليهود مدرسة قبلانية فى كل من فرنسا وإيطاليا سنة 1533م، كانت أول مدرسة للسحر الأسود، إلى أن تم أغلقها سنة 1572، لكن هذا لم يجعل السحر الأسود يغيب بل تطور وبعد ذلك أنشئت جمعيات عديدة مارست السحر الأسود، لا يزال بعضها موجودا حتى الآن.

[ad_2]